السبب وراء بدانة الأطفال في الآونة الأخيرة.. سيصدمك!

adminآخر تحديث : السبت 24 فبراير 2018 - 10:59 صباحًا
السبب وراء بدانة الأطفال في الآونة الأخيرة.. سيصدمك!

في تأكيد حديث على وجوب مراعاة الوالدين لمسألة رؤية أطفالهما الناشئين للتلفزيون، وجد باحثون كنديون أن كل ساعة يقضيها الأطفال الذين يبلغون من السن عامين بصورة يومية في مواجهة التلفزيون، تضيف إلى خطر إصابتهم بالبدانة في سن المراهقة بنسبة 16 %.

ونوه الباحثون إلى أن الحصائل أظهرت لهم أن هؤلاء الأطفال في هذه العمر الضئيلة بشكل كبير، ممن يقضون وقتا طويلا محدقين في شاشات التلفزيون يكونون أكثر ميلا لتناول نوعية المأكولات والوجبات غير الصحية، وحين تتقدم بهم العمر يظهرون مستوى رديئا في المدرسة.

وتوصّل الباحثون لهذه الحصيلة عن طريق دراستهم التي أجروها في جامعة مونتريال على ما يقرب من 2000 طفل ولدوا قبل 20 عاما، بعدما أماط اللثام أبواهم عن عدد ساعات رؤيتهم للتلفاز.

وقالت ايزابيل سيموناتو، الباحثة الأساسية بالدراسة : ” بصيرة التلفزيون سلوك متعلق بالخمول الذهني والبدني؛ لأنه لا يحتاج جهدا مستداما، وهو ما يستوجب تدخل الوالدين منعا لتعرض الأطفال لمشكلة السمنة فيما بعد”.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2018-02-24
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شرفة الاخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

admin