بشرى سارة تنتظر موظفي حكومة غزة السابقة نهاية الشهر الحالي

mahآخر تحديث : الجمعة 16 مارس 2018 - 9:10 مساءً
بشرى سارة تنتظر موظفي حكومة غزة السابقة نهاية الشهر الحالي

مؤتمر بروكسيل في بلجيكا في تاريخ التاسع عشر من الشهر الجاري بخصوص موظفي غزة حكومة الأمر الواقع . التقرير يخصص 5 صفحات لقضية دمج موظفي السلطة و حكومة غزة السابقة في القطاع الحكومي بما يمكن الاستشفاف منه أن دمج موظفي حكومة الأمر الواقع ، حسب مصطلح التقرير ليست مرفوضة وعلى المجتمع الدولي أن يساعد في عملية الاستيعاب . يقترح التقرير أن عملية استيعاب موظفي حكومة الأمر الواقع ليست تلقائية ، بل يجب أن تتم بناء على الاحتياج في كل قطاع و تراعي النمو السكاني و تعمل على تعديل الخلل الحادث بين قطاع غزة و محافظات الشمال فيما يتعلق بنسبة الموظفين إلى عدد السكان في قطاعات معين كقطاعي الصحة و التعليم مثلا. عملية استيعاب موظفي حكومة الأمر الواقع يجب أن تتم من خلال الفحص” vetting ” حسب المواصفات الدولية. هي الآلية التي تم تطبيقها على موظفي حكومة غزة عام 2014 لصرف المنحة المالية. يطالب التقرير السلطة الفلسطينية بتنفيذ عملية الدمج و تضمين ذلك في الموازنة العامة وتقديمها للجهات المانحة لبحث إمكانية دعمها ماليا . يطالب التقرير بتنفيذ برامج تدريب و تأهيل لموظفي القطاع العام في قطاع غزة كتلك المنفذة في محافظات الشمال. يطالب التقرير من السلطة الفلسطينية بالعمل على إصلاح الجهاز الحكومي و زيادة كفاءة و تشجيع التقاعد المبكر لموظفيه. يطالب التقرير من إسرائيل الانتظام في تحويل أموال المقاصة للسلطة الفلسطينية دون تأخير . يشير التقرير إلى تراجع ملحوظ في النشاط الاقتصادي في محافظات الشمال بسبب القيود على حركة الاشخاص و البضائع و الاستثمار. إنخفض معدل النمو في الناتج المحلي الاجمالي للعام 2017 إلى 2.4% فقط مقارنة بنسبة نمو بلغت 5% في الاعوام السابقة. تدهور الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة بشكل حاد بسبب نقص السيولة و تراجع الدعم الدولي لإعادة الإعمار و الخصومات على مرتبات موظفي السلطة الوطنية و عدم قدرة حكومة غزة السابقة على دفع مرتبات موظفيها بشكل كامل و منتظم …

رابط مختصر
2018-03-16 2018-03-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شرفة الاخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

mah