الرئيسية / علوم وتقنية / حتى الشركات التقنية تفشل: مشاريع انتهت في درج المكتب

حتى الشركات التقنية تفشل: مشاريع انتهت في درج المكتب

امتلكت شركات تقنية أفكارًا فريدة وقت انطلاقها جعلت منها رائدة في مجال التقنية، يفوق اقتصادها اقتصاد العديد من دول العالم. وبعد أن استقر البعض منها على عرش الريادة التقنية، صاروا يستحوذون على شركات عديدة للمحافظة على ريادتهم، ينتجون المزيد من الأفكار التي تزيد من قوتهم، ويضخون أموالاً طائلة في مشاريع مختلفة لتعظيم سيطرتهم على سوق عالم التقنية لفترات أطول.

تعتبر شركات جوجل وأبل وميكروسوفت وفيسبوك أبرز هذه الشركات، والتي تحاول جاهدة الاستثمار في الكثير من الأفكار والمشاريع لأجل تعظيم قدراتها وتوسيع مجالات عملها لضمان الاستمرارية والاستدامة، لكن ليس دائمًا رغم ما تمتلكه هذه الشركات من كفاءات بشرية وموارد مالية ضخمة أن يدركوا النجاح في كل مشاريعهم. هنا نستعرض بعضًا من الأفكار والمشاريع التي أصابها الفشل داخل وخارج معامل هذه الشركات العملاقة.


جوجل: لن تنافس فيسبوك في شبكته الاجتماعية

لا تهدأ جوجل أبدًا فهي مثابرة دائمًا في الاستحواذ ومحاولة السيطرة بشكل أكبر ومناطحة شركات مختلفة في مجالات مختلفة، ودأبت كذلك على العمل على مشاريعها الخاصة التي تعرّض بعضها للفشل، منهم الآتي:

Google Glass

نظارة جوجل, فشل جوجل, تقنية, جوجل

رغم ما لاقته نظارة جوجل المستقبلية من استحسان رهيب عند الإعلان عنها كنسخة تجريبية غالية الثمن للمطورين لأول مرة، إلا أن هذا لم يغفر لها بعد أن استمر تطويرها مغلقًا على المطورين لسنوات، قبل أن تقل عنها الأخبار تدريجيًا حتى اختفت تمامًا، وما زال البعض ينتظر أن تخرج النظارة كالعنقاء من بين الرماد بنسخة جديدة أقوى وأسرع وأفضل وأرخص ومتاحة للعامة، ولا ندرك إن كان هذا سيحدث أم لا.

Google+

موقع التواصل الاجتماعي الخاص بشركة جوجل الذي تم الإعلان عنه في 2011، كانت تأمل فيه الشركة أن يصبح منافسًا لموقع فيسبوك وكذلك تويتر، لكن لم يحدث ذلك رغم قيامها بتحديثات كبيرة له بشكل مستمر منذ إطلاقه هادفة أن تجعله أسرع وأسهل في الاستخدام.

رغم استمرارية دعم الشركة لهذا المشروع حتى الآن إلا أنه لم يحقق أي نجاح يذكر، ويعتبر واحدًا من المشاريع التي سقطت من جعبة الشركة إلى بئر الفشل.

Google Helpouts

أعلن عن المشروع في عام 2013 والذي يساعد المستخدمين على نشر ومشاركة خبراتهم في أحد المجالات مع الآخرين من خلال بث مباشر، فيمكن لبعض المستخدمين تقديم نصائح مجانية أو بمقابل مادي تغطي مجموعة من المواضيع المختلفة كالتصوير والطهي والموضة وغيرهم. لكن أدركت جوجل أن مثل هذه الخدمات متوفرة على موقعها الآخر يوتيوب وإن لم يكن يقدم النصائح أو الخدمات في صورة بث مباشر حينها، بجانب أن إعلانات موقع يوتيوب تساعد منتجي الفيديوهات بكسب بعض المال من خلاله.

أوقفت الشركة المشروع في شهر أبريل من عام 2015 ميلادية بعدما أدركت عدم جدوى المشروع وحذفت تطبيقاته من على نظامي Android و IOS.

Google Wave

واحد من مشروعات جوجل الكبيرة التي فشلت بشكل واضح، جوجل ويف كان يدمج البريد الإلكتروني بالرسائل الفورية والتواصل الاجتماعي، يحاول أن يفعل كل شيء لكل الناس محققًا رغبتهم في مشاركة المحتوى، فكان يعتبر تطبيقًا بداخله العديد من التطبيقات والمميزات، فيمكنك من خلاله مشاركة الصور والفيديوهات والخرائط والألعاب وروابط مختلفة، كما يمكن العمل عليه بشكل متزامن بين أعضاء الفريق.

واجه هذا المشروع عزوف المستخدمين عنه بسبب الواجهة الخاصة به، كما أنه فشل في التناغم مع خاصيات جوجل الأخرى إلى أن توقفت جوجل عن تطويره بعد إطلاقه بعام وحذف كل ما عليه بحلول عام 2012.

شاهد أيضاً

موزيلا تتهم غوغل بتعمد إبطاء يوتيوب على أي متصفح منافس لها

  غرّد المهندس كريس بيترسون، المسؤول بشركة “موزيلا” مطورة متصفح “فايرفوكس” على “تويتر”، بأن موقع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *