الرئيسية / منوعات / السبب وراء بدانة الأطفال في الآونة الأخيرة.. سيصدمك!

السبب وراء بدانة الأطفال في الآونة الأخيرة.. سيصدمك!

في تأكيد حديث على وجوب مراعاة الوالدين لمسألة رؤية أطفالهما الناشئين للتلفزيون، وجد باحثون كنديون أن كل ساعة يقضيها الأطفال الذين يبلغون من السن عامين بصورة يومية في مواجهة التلفزيون، تضيف إلى خطر إصابتهم بالبدانة في سن المراهقة بنسبة 16 %.

ونوه الباحثون إلى أن الحصائل أظهرت لهم أن هؤلاء الأطفال في هذه العمر الضئيلة بشكل كبير، ممن يقضون وقتا طويلا محدقين في شاشات التلفزيون يكونون أكثر ميلا لتناول نوعية المأكولات والوجبات غير الصحية، وحين تتقدم بهم العمر يظهرون مستوى رديئا في المدرسة.

unnamed

وتوصّل الباحثون لهذه الحصيلة عن طريق دراستهم التي أجروها في جامعة مونتريال على ما يقرب من 2000 طفل ولدوا قبل 20 عاما، بعدما أماط اللثام أبواهم عن عدد ساعات رؤيتهم للتلفاز.

وقالت ايزابيل سيموناتو، الباحثة الأساسية بالدراسة : ” بصيرة التلفزيون سلوك متعلق بالخمول الذهني والبدني؛ لأنه لا يحتاج جهدا مستداما، وهو ما يستوجب تدخل الوالدين منعا لتعرض الأطفال لمشكلة السمنة فيما بعد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *